الانتقال إلى المنصة الثالثة يهيمن على مناقشة إي إم سي مع مدراء تقنية المعلومات في قمة أي دي سي ٢٠١٤ في المملكة العربية السعودية

Saudi Arabia CIO Summit 2014

شاركت إي أم سي في قمة مدراء تقنية المعلومات IDC CIO 2014 السعودية، التي أقيمت يومي التاسع و العاشر من سبتمبر في فندق فور سيسنز الرياض، كشريك للقمة. جذبت القمة التي أقيمت برعاية وزارة الاتصالات و تقنية المعلومات السعودية خبراء تقنية المعلومات الدوليين المتخصصين بالحوسبة السحاببة، التقنيات المتنقلة، البيانات الكبيرة، و التواصل الإجتماعي.

الارتقاء الى المنصة الثالثة

تمثلت شركة إي أم سي في اليوم الأول بالسيد جيوسيب فورتوناتو، استشاري ممارسة الحوسبة السحابية لمنطقة أوروبا و الشرق الأوسط، الذي افتتح النقاش بعنوان “المنصة الثالثة” حول موضوع: حان الوقت لإعادة تعريف تقنية المعلومات! سلّط عرض فورتوناتو الضوء على ما يجب فعله و عدم فعله في الارتقاء إلى تقنيات المنصة الثالثة، والذي تضمن:

الإستثمارات في مستقبل تقنية المعلومات و تأسيس شركات محددة البرمجيات.

إدارة المصادر الموجودة، الاستفادة من البنية التحتية و تطويرها لدعم الارتقاء الى المنصة الثالثة

استئجار بعض الخدمات لتقليل التكاليف التشغيلية

سد الفجوة بين المنصتين الثانية و الثالثة.

Saudi Arabia CIO Summit 2014

منظور مدراء تقنية المعلومات

كانت إي أم سي قد دعت المتحدث عائض الزهراني، نائب الرئيس التنفيذي لقسم تقنية الأعمال في بنك الرياض، الذي قدم عرضاً بجانب السيد فورتوناتو. المتحدث الآخر على المنصة كان علي بن صالح آل صمع، من برنامج الحكومة الإلكترونية السعودية، يسّر. تطرّق مديري تقنية المعلومات الى الارتقاء الى المنصة الثالثة، من منظور الخدمات العامة و المصرفية.

فال الصمع أن هدف برنامج الحكومة الإلكترونية كان تقديم خدمات قيّمة للمواطنين المستفيدين من تقنية المعلومات، في مجال البيانات المتنقلة، البيانات الكبيرة و بيانات التواصل الإجتماعي. كما و أبلغ نفس الرسالة من منظور تجاري: لتسهيل أفضل الخدمات قيمة، ذكاء، وتفاعلية للمواطنين، عبر استخدام ادوات التحليل الذكية.

أعاد الزهراني طرح فكرة الصمع عن استخدام تقنيات المنصة الثالثة، ضمن محتوى قطاع المصارف، لتحسين المبيعات، مستوى التسويق، توليد الدخل و الربح من قسم تقنية المعلومات، التي يُنظر إليه عادةً كذراع مستهلكلميزانية الشركات.

photo 1

نمو مدراء قسم تفنية المعلومات

بشكل عام، ناقشت الشركة التحديات التي تواجه مدراء قسم تقنية المعلومات الدوليين عبر تقنيات المنصة الثالثة، والمهارات و الحلول المطلوبة لمعالجتها. التقنيات النامية كانت تقود نحو نمو مهام مدراء تقنية المعلومات، ومن الحتمي أنها في السنوات القليلة القادمة ستساهم في تطوير ووصل توقعات العمل المستمرة في الإزدياد.

ركّزت منصة إي أم سي أيضاً على تطور مهام مدير تقنية المعلومات. تواصل قسم الاستشارية في إي أم سي مع مدراء تقنية المعلومات آخرين في القمة و عرض الحجم المثالي الذي قد تبلغه السحابة الهجينة لنمو الأعمال عند الارتقاء الى المنصة الثالثة. الشراكة مع قمة IDC CIO السعودية كانت مرضية، وكان الحضور قوياً بالعدد و المشاركة.

photo 4photo 2

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *