منتدى ديل إي إم سي 2016

social-440x220-ksa

“فلنبدأ بالتحول”

يشكل استحواذ شركة “ديل تكنولوجيز” على “إي إم سي” أكبر عملية دمج في تاريخ قطاع التكنولوجيا. ويأتي هذا الإعلان المثير بالتزامن مع انطلاق منتدى “ديل إي إم سي” في الرياض ليقدم فرصة مثالية لعملاء ديل إي إم سي لتجربة التقنيات ذات التصنيف الأعلى في كل شيء، وكل ذلك في مكان واحد.

وسيتمكن المشاركون في المنتدى الذي سيعقد في الثامن والعشرين من نوفمبر 2016 في فندق فور سيزونز في الرياض، من التواصل مع نظرائهم والخبراء على حد سواء في مجموعة متنوعة من مجالات تكنولوجيا المعلومات، والحصول على شروحات دقيقة حول الكيفية التي يختلف من خلالها اندماج ديل إي إم سي عن صفقات الاستحواذ الأخرى في قطاع التكنولوجيا.

بداية الثورة الصناعية القادمة تقع على عاتقنا!

“ديل إي إم سي” تعلن أن موضوع المنتدى لهذا العام: “فلنبدأ بالتحول”، والذي يأتي في أفضل الأوقات، خصوصا مع إعلان المملكة العربية السعودية مؤخرا عن رؤيتها لعام 2030.

واليوم، يتسبب الاندماج السريع لخدمات الهاتف النقال، ووسائل التواصل الاجتماعي، والحوسبة السحابية والبيانات الضخمة في الحياة اليومية في تغيير سلوك العملاء وخلق عالم رقمي جديد. وتحتاج المؤسسات والدول مثل المملكة العربية السعودية، إلى أن تكون قادرة على التكيف من أجل الحفاظ على قدرتها التنافسية. وعلى الرغم من أن نهج رؤية 2030 تم وضعه بعناية لتطبيق التحول الرقمي، فإن الخطوة الأولى لأي مؤسسة تكمن في فهمها للدور الذي يمكن لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات أن تلعبه لمساعدتها على تحقيق أهدافها التجارية وتحقيق النمو المستقبلي.

في الوقت الذي تستعد فيه المملكة العربية السعودية لتكون قدوة لغيرها من الأسواق الناشئة من خلال تنفيذ رؤيتها للعام 2030، فإن هناك اهتماما متزايدا في تسهيل الابتكار وسط القطاع العام. وستتلخص المحصلة النهائية لهذا التوجه في الحصول على اقتصاد قائم على الخدمات المستدامة التي تغذيها التقنيات المبتكرة، ولكن للوصول إلى هناك، تحتاج المؤسسات السعودية إلى بذل جهود متضافرة من أجل تغيير الطريقة التي يتم استهلاك تكنولوجيا المعلومات وتوفيرها من خلالها.

فيجب على الشركات نشر تقنيات مثل السحب الهجين والبنى التحتية شديدة التقارب ووسائل التخزين المعرفة بالبرمجيات. ولحسن الحظ فإن العديد من المؤسسات على استعداد لتبني هذه التقنيات الجديدة للانتقال إلى العصر الرقمي. ويهدف منتدى ديل إي إم سي لمواصلة تحفيز هذا التوجه وتشجيع الشركات “لتبدأ بالتحول”!

وسيتمكن الحضور من متابعة مجموعة متنوعة من الدورات والعروض الجذابة، بما في ذلك التغلب على التحديات المشتركة التي تواجه قادة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويترأس هذه الدورات كمتحدث رئيسيي، باتريشيا فلوريسّي، نائب رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات للمبيعات، وتشمل بعض نقاط النقاش البارزة الأخرى حماية البيانات، وبناء البنية التحتية مقابل شرائها والتأكد من أن القوى العاملة جاهزة للمستقبل.

إن فهم وتطبيق التكنولوجيا الذكية يساعد على خفض تكاليف التشغيل من خلال تحسين العمليات وتقليل الفاقد. وسيؤدي هذا أيضا إلى تحرير بعض التدفق النقدي للسماح بإتاحة المزيد من المال للشركات لابتكار منتجات وخدمات جديدة. فمن نظم الأبنية التي تسمح برصد وتنظيم حركة المرور الرقمية بشكل أسرع وحتى التقنيات القادرة على تخفيف الازدحام المحمول على التطبيقات، فإن المستقبل هنا الآن!

إن التحول الرقمي يبدأ بك، وبصاحب العمل، وبك كرئيس تنفيذي لتكنولوجيا المعلومات أو كمتخصص فيها. للتسجيل في منتدى ديل إي إم سي اضغط هنا، ولقراءة المزيد عن هذا الحدث اضغط هنا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *