تنويع القوى العاملة في المملكة العربية السعودية

تسعى حكومة المملكة العربية السعودية الى المضي قدماً لمستقبل أكثر إشراقاً عبر الإقرار بقوة أثر بعض القرارات المهمة التي تؤثر على رؤية و طموحات الإقتصاد. يجب أن تؤخذ التعديلات التدريجية بجدية لتطوير اقتصاد المملكة. احد هذه التعديلات المهمة التي تم اتخاذها و يتم تبنيها حالياً هي إدخال المرأة إلى كوادر القوى العاملة. في أرض يفوق فيها عدد النساء على الرجال من خرّيجي الجامعات، إنضمت الكثير من النساء الى القوى العاملة السعودية مما أثار دهشة الإعلام عالمياً. تقدم هذه الخطوة الجذرية قفزة نوعية لتحقيق أهداف رؤية 2030 للمملكة و الوصول الى إقتصاد مزدهر ومجتمع صحي.

 

وفقاً لوزارة العمل و التنمية الإجتماعية، واجهت القوى العاملة السعودية زيادة كبيرة من 12% إلى 30% في عدد النساء اللاتي انضممن إلى القطاع الخاص في السنوات ما بين 2011 و 2017. كما ذكرت صحيفة عكاظ أن 40 بالمئة من ثروة القطاع الخاص في المملكة تعود الى النساء التي تملكن حوالي 15,000 مؤسسة تجارية.

هذه الخطوة هي بداية واعدة من شأنها أن تخلق فرصاً لا حصر لها لكل من الاقتصاد والمجتمع السعودي. فهي تمكن الأمة من إعادة تنشيط النمو الاجتماعي من أجل تعزيز الجودة والكفاءة، وتعزيز العلاقات مع القطاع الخاص لأن الجميع مسؤول عن بناء مستقبل أكثر إشراقا للمملكة، ويجب على كل مواطن المساهمة في مساعدة المملكة العربية السعودية على التطور والتقدم بشكل مستمر لمواكبة التوقعات والتحديات المتصاعدة. هذا يتطلب الحفاظ على مستويات عالية من المصداقية والشفافية وإلتزام عميق لتوفير أعلى مستويات الأداء.

وتساهم ديل أي إم سي في هذا التطور النسائي في القوى العاملة السعودية من خلال توفير برنامج التحالف الأكاديمي الذي يعالج نقص كوادر النساء في مجال التكنولوجيا المعلوماتية من خلال تمكين المرأة و تثقيفها على المجال الرقمي الناشئ. ومن شأن الكشف عن الابتكارات التكنولوجية أن يخلق بيئة تنموية و تنافسية في هذه الصناعة فضلا عن تطوير فرص رقمية هائلة للمجتمع للاستفادة منه عبر التوسع، والحفاظ على الموارد البشرية للحكومة الإلكترونية، و مساعدة الأفراد ذوي الخبرة في مجال التكنولوجيا.

إن خلق مجتمع نابض بالحياة هو رؤية تتحول إلى حقيقة وفق الخطوات الطموحة التي اتخذها قادة المملكة العربية السعودية للوصول الى رؤية 2030. وهي وجهة سيتم الوصول إليها بإتحاد رجال ونساء هذه المملكة العظيمة، لأن المساهمات الموحدة فقط هي التي سوف تؤدي إلى نتائج جبارة.

للمزيد من المعلومات.